لماذا حقق “كن عونا” نجاحا مبهرا ؟

برنامج كن عونا | بوابة العمل التطوعي

المحرر TheAdmin
مصدر الخبر صحيفة مكة
on 5/4/2018 12:00:00 AM

حينما أطلق معالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، برنامج الأعمال التطوعية لوزارة الحج والعمرة لخدمة ضيوف الرحمن تحت شعار "كن عونًا"، تسأل البعض عن قائد هذا البرنامج، فالقائد بكل عمل هو القدوة التي يقتدى بها، فإن كان شجاعا ومقداما ونشيطا فالكل سيتسابق نحو البرنامج حتى وإن كان تطوعيا، وإن كان العكس فلن يجد من يقف معه حتى وإن كان بمكافأة مالية.
وحينما قال معالي وزير الحج والعمرة أثناء تدشين منصة "كن عونًا" على شبكة الإنترنت، " أن هذه المبادرة تهدف إلى ترسيخ مبدأ التطوع وخدمة ضيف الرحمن والوطن لدى الشباب، وتكريس مفهوم المسؤولية المجتمعية، وإيجاد منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في قطاع الحج، وبناء منصة تعمل على توفير آليات وسياسات واضحة لتنظيم وتوحيد سير عمل الفِرَق التطوعية في خدمة ضيوف الرحمن، عبر مبادرة متكاملة للاستثمار في طاقات الشباب"، لم أكن متفائلا كثيرا بنجاح البرنامج باعتباره حديثا وهناك برامج تطوعية سبقته من مؤسسات وهيئات وجمعيات مليئة بالخبرات القوية. 
غير أن ما وجدته من إقبال الشباب والفتيات على البرنامج وتسابقهم نحوه جعلني أتساءل عن السر وراء هذا خاصة وأنه برنامج جديد والجديد دوما لا يجد الإقبال المرتفع.
لكن ما بدأه البرنامج من صورة واضحة وخدمة ظاهرة وإدارة قوية وفاعلة له هي من جعلت الكثيرين يتسابقون نحوه فوفقا لتصريح وكيل وزارة الحج والعمرة فإن "موقع البرنامج شهد تسجيل أكثر من ٢٩٣٥ متطوعًا، وأكثر من ٢٤ فريقًا في الفترة من ١٥ ذي القعدة بداية انطلاقته، وحتى ٣٠ من الشهر نفسه" وهو مؤشر جيد إضافة إلى أن "الفئات التي سجلت تراوحت أعمارهم من ٢٠ إلى ٣٠ عامًا، ومن ١٨ عامًا إلى ٢٠ عامًا، ومن ٣١ إلى ٤٠ عامًا، مشيرًا إلى أن نسبة الذكور منهم ٦٢ في المائة من إجمالي المتقدمين"، وحينما تتبعت سر تفوق البرنامج في عامه الأول أدركت أن وراءه شخصية عملية حريصة على تقديم عمل مميز ، فعرفت أن معالي وزير الحج والعمرة قد أصدر قراره بتكليف الأستاذ هاني أبو السعود مديرا تنفيذيا لبرنامج الأعمال التطوعية ( كن عونًا ) الذي أطلقته الوزارة تزامنا مع بدء أعمال الحج.
والمعروف عن هاني أبو السعود أنه صاحب شخصية مؤثرة ومرحة ومحببة لدى الجميع، تواضعه يجذب القلوب قبل الأنظار وحسن كلماتك واختيار ألفاظه يجعلك تقف أمام شخصية مؤثرة وقادرة على التأثير على الآخرين.
وليس تقليلا من الآخرين، لكن بحق أن حسن الاختيار كان موفقا فقد وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، وهنيئا لوزارة الحج والعمرة نجاح برنامجها التطوعي "كن عونًا" في عامه الأول وتسابق الكثيرون نحوه